fbpx

قناة اسطنبول الجديدة

قناة اسطنبول الجديدة

قناة اسطنبول الجديدة

يعد مشروع “قناة إسطنبول” واحدا من أبرز المشاريع الكبرى في تركيا المقرر افتتاحها في 2023، ووصفه أردوغان بـ “المشروع المجنون”، وأكد في مؤتمر لحزب العدالة والتنمية الحاكم في إسطنبول، مايو الماضي،

أن ” قناة اسطنبول” ستكون أول مشروع تنجزه تركيا خلال مرحلة ما بعد الانتخابات الرئاسية.

قناة اسطنبول
قناة اسطنبول

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ووفقا لتصريح صحفي لوزير النقل والاتصالات والملاحة البحرية التركي أحمد أرسلان في يناير/ كانون الثاني الماضي ، سيبدأ مسارها من بحيرة “كوتشوك تشكمجه” في إسطنبول إلى بحر مرمرة، وتستمر شمالا عبر سد “سازلي دره”،

ومن ثم تصل للبحر الأسود شرق سد “تيرطوس” في قرية “دوروسو” بمنطقة “تشاتالجا” بإسطنبول ، وسيبلغ طول القناة 45 كيلومترا ، وبعرض 400 متر وبعمق 20 إلى 25 مترا ، كما سيبنى فوقها 6 جسور وستبنى مدينة جديدة على جانبيها.

 

ومن المتوقع أن تصل كلفة بناء هذه القناة إلى نحو 65 مليار ليرة تركية (نحو 16 مليار دولار) ، ومن المقدر أن تدر نحو 8 مليارات دولار سنوياً عند افتتاحها ، وستساهم هذه الإيرادات المتوقعة في تعويض تركيا عن 10 مليارات

دولار , حُرمت منها بفعل تسعيرة المرور المخفضة عن السفن التي تعبر مضيق البوسفور، تبعا لاتفاقية مونترو التي وقعت بالمدينة السويسرية عام 1936 لتنظيم الملاحة في المضائق والممرات المائية التركية .

 

وطبقا للإحصاءات التركية، من المقرر أن تمر في المتوسط 137 سفينة شحن، و27 ناقلة يوميا على متنها حمولات تجارية يصل وزنها إلى 150 مليون طن ستعبر القناة، فضلا عن إنشاء ثلاث جزر من حفريات قناة إسطنبول

الجديدة التي يقدر حجمها بـ2.7 مليار متر مكعب.

 

وتقول الحكومة التركية إن المشروع سيخلق مناطق جديدة , قادرة على جذب السكان وتخفيف الضغط عن مضيق البوسفور، الذي يقسم المدينة إلى جزء أوروبي وآخر اسيوي ، وهو أحد أكثر مسارات سفن الشحن نشاطا، كما تسعى

إلى التقليل من الأضرار التي تبعثها السفن الناقلة للمواد الخطيرة، فضلا عن إزالة الأبنية العشوائية الواقعة على المسار.

 

وبحسب وكالة الأناضول، تبين خلال إعداد المخطط الأولي للمشروع أن القناة لن تتعرض لأي آثار سلبية جراء احتمال وقوع المد البحري الزلزالي “تسونامي”، وأُخذ بعين الاعتبار خلال إعداد المخطط، إحصائيات هبوب الرياح

لحوالي 25 عاما قادما، كما تمت دراسة العواصف والموجات البحرية العميقة في البحر الأسود ومرمرة، وكذلك تم تصميم المخطط بحيث لا تتأثر ضفتا القناة بالأمواج الناجمة عن مرور السفن في الممر.


اقرأ أيضاً | ميزات الاستثمار في تركيا

دعنا نزودك بجميع التفاصيل