fbpx

مدينة أنطاليا – إحدى أهم الوجهات السياحية في تركيا

مدينة أنطاليا – إحدى أهم الوجهات السياحية في تركيا

مدينة أنطاليا 

هي مدينة تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط في جنوب غرب تركيا، وهي عاصمة مقاطعة أنطاليا. تقع على منحدرات ساحلية، ومحاطة بالجبال. حولت التنمية والاستثمار( الذين بدءا في السبعينيات) المدينة إلى منتجع دولي كبير.

تقع أنطاليا في جنوب غرب الأناضول، على خليج أنطاليا على البحر المتوسط، تبعد حوالي 518 كيلومتر (322 ميل) من أنقرة، 729 كيلومتر (453 ميل) من إسطنبول، 650 كيلومتر (404 ميل) من أضنة ، و 462 كيلومتر (287 ميل) إزمير.

تشكل جبال طوروس في جنوب الأناضول مجموعة موازية للبحر الأبيض المتوسط في اتجاه الشرق والغرب، مما أسفر عن تشكيل سهول ساحلية ضيقة تحيط بها الجبال من ثلاث جهات والبحر على الجهة الرابعة. تغرق بعض أجزاء جبال الساحل في البحر بشكل حاد، وتشكل خلجان صغيرة وأشباه جزر.

تقع أنطاليا على سهل حيث تنحسر الجبال عن الشاطئ، وتتألف من منطقتين مسطحتين مكونين من صخور الترافرتين على ارتفاع متوسط 35 متر (115 قدم) ؛ يقع وسط المدينة على سهل صخري أقرب إلى الساحل، ومع الزحف العمراني تمدد إلى الداخل حتى سهل كيبيزوستو.

أنطاليا لها الشواطئ منها كونيالتي، لارا وكاربوزكادران. وللرياضات الشتوية، تشكل المنتجعات الجمال الطبيعي للمدينة.

 

معالم المدينة

هناك عدد كبير من المساجد والكنائس والمدارس الدينية، والحمامات في المدينة. كاليسي، المرفأ، والتي من أسوار المدينة أرفق، هو أقدم جزء من المدينة. تحتوى كاليسي على العديد من المنازل التاريخية مع فن العمارة التقليدية المحلية التركية واليونانية.

 

أهم المعالم السياحية

تتضمن المعالم السياحية، المواقع طبيعية والتاريخية على الريفييرا التركية التي جعلت مطار أنطاليا واحدا من أكثر المطارات ازدحاما في منطقة البحر الأبيض المتوسط. يحتفظ المركز التاريخي للمدينة (كاليسي)، مع فنادقه وحاناته ونواديه ومطاعمه، وأسواقه بالكثير من الطابع التاريخي للمدينة ؛ وفاز ترميمه بجائزة التفاحة الذهبية للسياحة.

تحتوي المدينة على مواقع متأثرة بالعمارة والثقافة الليكية والبمفيلية، والإغريقية، ولكن بصورة رئيسية العمارة والثقافة الرومانية، البيزنطية، والسلوجية والعثمانية.

ميدان الجمهورية، هو الميدان الرئيسي في المدينة، يفتح في بعض المناسبات الخاصة المؤقتة معارض وعروض في الهواء الطلق.

تعد كاليسي، بشوارعها الضيقة المرصوفة بالحصى والبيوت التركية واليونانية التاريخية، هي المركز القديم لأنطاليا، الآن أساساً فنادق ومحال بيع الهدايا، وحانات. الفنادق الجديدة، مثل الشيراتون، تمتد على طول الساحل أعلى أحياء كونيالتي وشواطئ لارا.

دعنا نزودك بجميع التفاصيل